أحسن القصص البقره


 قصه بقره بنى إسرائيل 

نحن نقص عليك أحسن القصص فلقد قص الله سبحانه وتعالى فى سوره البقرة وهى من أطول السور قصه بنى إسرائيل مع نبى الله موسى وقصه البقره وعناد بنى إسرائيل وتشديدهم مع نبى الله فشدد الله عليهم فقد ذكر الله تعالى فى سوره البقرة الأيه رقم67 إلى الايه73  قال الله تعالى

وأذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة قالوا أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين 

68 قالوا أدع لنا ربك يبين لنا ماهى قال قال إنه يقول إنها بقرة لافارض ولا بكر عوان بين ذلك فافعلوا ماتؤمرون 69 

قالوا أدع لنا ربك يبين لنا مالونها قال إنه يقول إنها بقرة  صفراء فاقع لونها تسر الناظرين 70 قالوا أدع لنا ربك  يبين لنا ماهى إن البقرة تشابه علينا وإنا إن شاء الله لمهتدون71 قال إنه يقول إنها بقرة لاذلول تثير الأرض ولاتسقى الحرث مسلمه لاشيه فيها قالو الآن جئت بالحق فذبحوها وما كادوا يفعلون 72. وإذ قتلتم نفسا فادارءتم فيها والله مخرج ماكنتم تكتمون 73. فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحيى الله الموتى ويريكم آياته لعلكم تعقلون   

أنبأنا أبو جعفر الرازي عن الربيع عن أبى العاليه فى قوله تعالى إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة قال كان رجل من بنى إسرائيل كان غنيا ولم يكن له ولد يرثه وكان له قريب هو وارثه فقتله ليأخذ ماله  ثم ألقاه  على جيران له وآخذ يطلب ديته من القبيله الأخرى فرفضت القبيله كلامه وقالوا نحتكم إلى نبي الله موسى فقالوا يانبى الله أسأل ربك أن يبين لنا من يكون القاتل فقال لهم إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة. فقالوا له أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين قالوا ياموسى أدعو ربك يبين لنا ماهى لو أنهم ذبحوا أى بقرة لعرفوا القاتل  ولكن  شددوا على أنفسهم بكثره السؤال فشدد الله عليهم فقال لهم سيدنا موسى. إنها بقرة  لا فارض  يعنى لاهرمه ولا بكر يعنى لا صغيره عوان بين الصغيره والهرمه يعنى الوسط وسألوا مره آخرى أدعوا لنا ربك يبين لنا مالونها قال إنه يقول إنها بقره صفراء فاقع لونها تسر  الناظرين أى صاف لونها تعجب الناظرين قالوا مره آخرى أدعو لنا ربك يبين لنا ماهى إن البقرة تشابه علينا وإنا إن شاءالله لمهتدون قال إنه يقول إنها بقرة لاذلول أى لم يذللها العمل تثير الأرض ولاتسقى الحرث  يعنى وليست بذلول تثير الأرض ولاتسقى الحرث  يعنى لا تعمل فى الحرث مسلمه من العيوب  أى خاليه من العيوب ولو أن القوم حين أمروا بذبح البقرة  لو أنهم فعلوا من الأول لكان خير لهم ولكن  شددوا فى السؤال فشدد الله عليهم ولولا أن القوم أستسنوا فقالوا وإنا إن شاءالله لمهتدون لما هداهم الله  إليهم أبدا وأنهم لم يجدوا البقرة التى نعتت لهم إلا عند عجوز وعندها يتامى وهى القيمه عليهم. وعندما علمت أنه لايوجد فى بنى إسرائيل إلا هذه البقرة التى عندها أضعفت عليهم الثمن فأتو سيدنا موسى فأخبروه  أنهم لم يجدوا هذا النعت إلا عند  فلانه وأنها  سألت أضعاف ثمنها فقال موسى عليه السلام إن الله خفف عنكم فشددتم على أنفسكم فقال لهم أعطوها ماتطلب ففعلوا واشتروها من تلك العجوز  فذبحوها فأمرهم موسى عليه السلام أن يأخذوا عظما منها  فيضربوا به القتيل ففعلوا فرد الله إليه روحه فسألوه من قاتلك  فأخبرهم من قاتله ثم مات بعد ذلك

 قصه أصحاب السبت

 أمر.الله تعالى. اليهود بتعظيم يوم الجمعه فتنطعوا كما هى عادتهم وقدموا رأيهم وقالو بل نعظم السبت فإن الله بدأ الخلق الأحد وانتهى الجمعه واستراحة السبت كذا كذبوا عليه تعالى عما يقولون وقد سار النصارى سيرهم وسلكوا طريقهم فى المعتمده لله فاختاروا  الاحد على الجمعه بحجه أن بدأ فيه الخلق فألزم الله اليهود والنصارى بما أختاروا  لأنفسهم 

روى البخارى ومسلم عن أبى هريره عن رسول الله صل الله عليه وسلم أنه قال 

,نحن الآخرون السابقون يوم القيامة بيد أنهم أوتوا الكتاب من قبلنا ثم هذا يومهم الذى فرض عليهم فأختلفوا فيه فهدانا الله فالناس لنا فيه تبع اليهود غدا والنصارى بعد غد.  

فحرم الله على اليهود العمل يوم السبت وابتلاهم سبحانه وتعالى بفسقهم وتنطعهم وكان هذا ما أبتلى  به أهل القريه التى كانت حاضره البحر فكان إذا جاء يوم السبت جاءت الأسماك والحيتان شرعا طافيه. على سطح البحر ينظرون إليها فإذا أنتهى السبت رجعت الأسماك والحيتان إلى البحر فلا يرونها قال تعالى كذلك نبلوهم بما كانوا بفسقون سوره  الاعراف فمكثوا على هذا الحال إلى ماشاء الله فأبت نفوسهم المريضه أن تصبر على أبتلاء الله  واختباره وامتحانه للمؤمنين فتحايلو على أمر.الله بالمكر والخديعه  فكان بعضهم يعمل أحواض وبركا قرب البحر  فإذا جاء السمك يوم السبت وقع فى تلك الاحواض ولا يستطيع الخروج منها فإذا جاء يوم الاحد   قاموا بأخذه من الاحواض والبرك.   وهكذا تعاملوا مع الله بالمكر والخديعه وقالت بعض الروايات إن الطائفه الآمرة الناهيه بنت جدار  ليحجز بينهم وبين العصاه.  

قال رسول الله صل الله عليه وسلم 

لاترتكبوا ما أرتكب اليهود فتستحلوا محارم الله بأدنى الحيل وقد وقعت أحداث هذه القصه فى قريه تسمى ايله على شاطئ بحر القزم زمن داود  عليه السلام. 

 عقاب الله العصابه بالمسخ 

فذهبوا ينظرون فى دورهم وبيوتهم فوجدوها مغلقه عليهم وقد دخلوها ليلا فغلقوها على أنفسهم فأصبحوا فيها قرده لها أذناب وأنهم لايعرفون الرجل بعينه وإنه لفرد والمرأة بعينها وإنها لقردة 

 أجساد قرود وعقول بشر 

قال الامام القرطبي فجعل القرد يأتى قريبه فيسمع ثيابه ويبكى فيقال له ألم أنهاك فيقول برأسه بلى معنى هذا أنهم كانوا فى أجساد قرود وعقول بشر

قال الله تعالى

فلما نسوا ماذكروا به أنجينا الذين. ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذاب  رئيس بما كانوا بفسقون سوره الاعراف الآيه165 المقصود هنا أن الله أخبر أنه أهلك الظالمين ونجى المؤمنين المنكرين لما فعله الظالمين. الذين تحايلوا على شرع الله  وهذه سنه الله فى كونه منذ خلق آدم إلى قيام الساعة ونسألكم الدعاء





تعليقات

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كيف تصبح مليونير 2

السعاده 2